أخبار دول المهجر

……………………………………………………

نائب رئيس “كوينزلاند” يطالب السياسيين باستنكار النشاطات المناهضة للإسلام

استراليا

4/12/2011

طالب “أندرو فريزر” – نائب رئيس ولاية “كوينزلاند” – الحزبَ القومي الليبرالي وحزب كاترز الأسترالي

بشجب النشاطات المناهضة للإسلام، في أعقاب مطالبة منشورات تابعة لمجموعة “Qsociety” المتطرفة

بالتصدي لمظاهر الإسلام بـ”أستراليا”، والدفاع عن القيم الغربية.

وقد أشار “فريزر” إلى ضرورة الدفاع عن المشاركة وحقوق المواطنة من خلال الديمقراطية،

مُطالِبًا الحزب الليبرالي باستنكار ما أصدرته منظمة “Qsociety”، وتبني نفس موقف حزب العمال الذي يتبناه.

المصدر: شبكة الألوكة.

…………………………………………………………………………..

اتهامات جديدة للجنة الجنسية بخرق اتفاقية أوروبية

21 مارس 2011

الدانمارك

واجهت لجنة منح الجنسية بالبرلمان والتي تمثل الحكومة أغلبيتها اتهامات جديدة بخرق اتفاقية أوروبية أخرى بعد الاتهامات التي وجهت إليها بخرق ثلاثة اتفاقات سابقة أدت في نهاية المطاف إلى إقالة وزيرة الاندماج السابقة- بيرته رون هورنبيك.

وتواجه اللجنة هذه المرة كما نقلت أخبار (تي في 2) اتهامات بخرق اتفاقية أوروبية تنص على وجوب الرد كتابة على حالات رفض منح الجنسية للمتقدمين للحصول عليها مع كتابة السبب الذي ارتأته اللجنة مانعاً للحصول على الجنسية الدنماركية.

ولكن من التطبيق العملي يتضح كما يقول القانونيون والخبراء بأن اللجنة لا تبدي أي أسباب للرفض ولا توضح أسبابه، وقد يكون الرفض في بعض الحالات متوقفاً على إتقان المتقدم للغة الدنماركية أو ما شابه ذلك.

وهذا ما أكدته إيفا إيرسبول- الباحثة في مؤسسة حقوق الإنسان والتي عملت كمستشارة للحكومة في الأزمة الأخيرة التي أدت إلى إقالة وزيرة الاندماج السابقة، حيث قالت بأن هذه اتفاقية جديدة لا تسير عليها لجنة الجنسية بالبرلمان.

أما رئيس لجنة الجنسية- توم بينكه- فيرى بأن اللجنة تطبق الاتفاقية بالفعل، وأضاف بأن الجدل القائم الآن حول الاتفاقيات كافة يمنعه من الدخول في التفاصيل ويمنعه كذلك أن ينفي حدوث أي مشاكل في تطبيقها.

المصدر : أخبار . د ك

……………………………………………

قناص مالمو يثير الرعب بين المهاجرين في السويد

الأحد, 31 أكتوبر 2010

قالت شرطة مدينة مالمو جنوب السويد أنها توجه الاتهامات إلى النازيين الجدد

في قضية تعرض مابين 10 الى 15 مهاجر مقيم بالمدينة لاطلاق نار خلال شهر اكتوبر الحالي . وتنتشر الشرطة السويدية بكثافة بمدينة مالمو السويدية بحثا عن الشخص او الاشخاص الذين

لازالو طلقاء ومن وقت لاخر يقومون بإطلاق النار على سكان المدينة من اصول مهاجرة.

آخر الضحايا إصابة امرأتين من اوروبا الشرقية مساء اليوم

كما تعرض شاب صومالي ايضا لاطلاق نار من مجهول

.وقد قتل مساء الاربعاء الماضي ثلاثة في مناطق مختلفة من مالمو

وتشهد مالمو في الأيام الأخيرة حدث استهداف المهاجرين من مجهول او مجهولين

بإطلاق النارعليهم

وتحقق الشرطة في 15 حالة من حالات اطلاق النار غير المبررة منذ فصل الصيف.

جميع الضحايا باستثناء واحد لديهم خلفية المهاجرين. هذا ونصحت الشرطة السويدية المقيمين بمدينة مالمو بعدم الخروج او التواجد في وقت متأخر

من الليل خارج المنزل او بمنطقة معزولة حتى تستطيع الشرطة حل لغز القضية التي تورق

المهاجرين المقيمين بالسويد

يشار أن مدينة مالموا تعتبر أكبر مدن السويد اكتضاضا بالمهاجرين خصوصا العرب والمسلمين

………………………………………………

إيطاليا

روما- 22 مايو 2010-

بدء تقديم طلبات الطلبة الاجانب الجدد الراغبين في القدوم إلى إيطاليا

بدأت مسيرة الطلاب الأجانب الذين يرغبون في القدوم إلى ايطاليا الخريف القادم

للدراسة في الجامعات الإيطالية.

وكانت قد بدأت عملية تقديم الطلبات بالنسبة للطلاب الجدد لدى القنصليات

الإيطالية في بلادهم الأصلية في 17 مايو الماضي.

وعلى عكس ما كان يحدث في الماضي، فإن كل قنصلية على حدة ستقوم بتحديد

تاريخ انتهاء تقديم الطلبات، ومن ثم فمن الضروري الاستعلام في الحال

حتى لا تتجاوزوا موعد تقديم الطلبات.

وستقوم القنصليات خلال شهر يوليو بتحويل الطلبات إلى المعاهد والجامعات

والتي ستنشر قوائم الطلاب المقبولين لاجتيار اختبار اللغة الايطالية أو من اجل

دخول الكليات ذات الأعداد المحدودة، المنصوص عليها في أوائل سبتمبر.

وسيستطيع الطلبة الذين تم اختيارهم المجئ الى ايطاليا ومعهم تأشيرة لدواعي الدراسة

ومن ثم، في حال اجتيازهم الاختبارات، سيتم قيدهم بصورة نهائية في الجامعة.

والأماكن محدودة: كل جامعة قامت بتحديد الحد الأقصى لقبول الطلاب الاجانب الذين

سيتم قيدهم للعام الدراسي القادم.

…………………………………………………

إيطاليا

ميلانو- 2 أبريل 2010-

رئيس البرلمان الايطالي يطالب بمنح جنسية فورية لأبناء المهاجرين من الجيل الثاني

” كيف لا يمكن إدراك ضرورة منح جنسية سريعة للأطفال المهاجرين الذين ولدوا في ايطاليا أو من جاءوا إلى هنا في سن مبكرة؟”

في 23 مارس الماضي وعلى هامش أحد المؤتمرات المنعقدة في ميلانو، عاد رئيس البرلمان الايطالي جانفرانكو فيني مرة أخرى إلى طرح قضية خفض فترة منح الجنسية للجيل الثاني من المهاجرين، تلك القضية التي ظهرت من جديد مع مناقشة البرلمان للإصلاحات الواجب إدخالها في قانون منح الجنسية، والذي تأجل في يناير الماضي نتيجة لضغط الحملات الانتخابية الإقليمية.

من ناحية أخرى، يطالب حزب اليسار الوسط ونواب حزب شعب الحريات القريبون إلى فيني بالإسراع في عملية منح الجنسية للبالغين ومنحها في الحال للجيل الثاني من المهاجرين. في هذا الصدد، علق جان ليونارد توادي، نائب الحزب الديمقراطي بقوله” نجح المشروع الذي قدمته بيرتوليني في تعقيد عملية منح الجنسية حتى من خلال النظام الحالي لمنحها. وعلاوة على موقف فيني، لابد من تبني مسئولية اجتماعية حقيقية من خلال إجراءات برلمانية متناسقة فيما بينها”.

ويرى توادي إنه إذا استمر فيني ورفاقه في العمل معه لمنح الجنسية لمن ولد في ايطاليا، فلابد أن يواجهوا معارضة رابطة الشمال وأن يدفعوا جميع أعضاء حزب شعب الحريات نحو تأكيد الحقوق الأساسية للأطفال، الذين يطلق عليه بصورة غير صحيحة المهاجرين.

//

……………………………………………………………

إيطاليا

ميلانو- 14 فبراير 2010-

لقي شاب مصري يدعى حامد محمود عبد العزيز السيد عبده، مصرعه مساء أمس

في ميلانو عقب مشاجرة، وهو من مواليد 1990 ومقيم بإيطاليا إقامة شرعية

ويعمل بها.

وكانت مشادة كلامية قد نشبت بينه و شخصين آخرين من كوت ديفوار

والمغرب من ناحية و 5 أشخاص من بيرو فى حافلة عامة، و تطور الأمر إلى تشابك

بالأيدى مما دفع المجموعتين إلى النزول فى أول محطة، لاستكمال الشجار مما نتج

عنه إصابة الشاب المصرى ووفاته.

من جانبها، أوضحت القنصلية المصرية بميلانو أنه لم تصل حتى الآن لمعلومات

مؤكدة حول سبب الشجار، وأن الشرطة الايطالية تتولى التحقيق وملاحقة الجناة.

وأشارت القنصلية إلى أن المشاجرة لم يشارك فيها أي مواطن ايطالي، وأن التحقيقات

مستمرة بعد أخذ أقوال الشاب الكوت ديفوارى والمغربى، ومراجعة كاميرات المراقبة

المثبتة في الشوارع .

………………………………………

السويد _

09 فبراير 2010

رجل مسلم يكسب قضية تمييز بسبب عدم مصافحة موظفة

أمرت محكمة سويدية اليوم الاثنين وكالة العمل في السويد بدفع تعويضات إلى رجل مسلم

عاطل عن العمل بعد أن فقد الإعانة المالية التي كان يحصل عليها لأنه رفض أن يصافح

الموظفة المسئولة عن إجراء مقابلة معه بشأن طلب العمل.

وكان الرجل قد ذهب إلى شركة لحضور مقابلة مرتبطة بطلبه وظيفة تدريب،

وبدلا من مصافحة الموظفة، وضع الرجل يده على صدره.

ونتيجة لذلك أوقفت الوكالة العامة لخدمات التوظيف إعانة البطالة التي كان

يحصل عليها معتبرة أن رفضه مصافحة الموظفة في المقابلة يظهر عدم الرغبة في العمل.

وقضت المحكمة أن الرجل رفض مصافحة المرأة على أساس ديني، وأنه ما كان ينبغي

60 ألف كرونا سويدية

وقف إعانة البطالة التي يحصل عليها. وقررت المحكمة منحه تعويضا بقيمة (8000 دولار).

ورحبت كاتري لينا المحققة في شكاوى المساواة بحكم المحكمة.

وقالت لينا “من غير المعقول حجب الدعم المقدم إلى شخص ما لأن دينه يتطلب طريقة

معينة للتحية”. وأضافت أن “السويد أمة متعددة الثقافات، وعلينا أن ندرك أن هناك

طرقا مختلفة لإظهار الاحترام لبعضناالبعض غير المصافحة”.

……………………………………

إيطاليا _

روما- 14 يناير 2010 –

جلميني ترد على انتقادات قرار تحديد قبول أبناء المهاجرين في المدارس الايطالية

أكدت وزيرة التعليم الايطالي ماريا ستيلا جلميني أن قرار الحكومة وضع حد أقصى

لقبول الطلبة الأجانب في الفصول الإيطالية يأتي لمحاولة ادماج هؤلاء الطلاب

في المجتمع المدرسي. وقالت جيلميني إن هناك فصولا في بعض مدارس الضواحي

ذات أغلبية من الطلبة المهاجرين وهو ما يشكل عزلا لهؤلاء الطلبة.

وأضافت الوزيرة في تصريحات لها إن القرار جاء بناء على توصيات الخبراء

والمعلمين والعاملين

في الحقل التعليمي من أجل إيجاد طريق لإدماج هؤلاء الطلبة، وهو الدور المفترض

أن تقوم به المدرسة. وأشارت جليميني إلى إن الحكومة رصدت مبلغ عشرين مليون

يورو لعمل دورات مسائية في اللغة الايطالية للأطفال المولودين في إيطاليا

لمساعدتهم على الاندماج بالإضافة إلى دورات في الحضارة الايطالية والدستور وأساليب

التعايش مع الغير.

تأتي تصريحات وزيرة التعليم الايطالية بعد الانتقادات التي تعرضت لها لقيامها بتحديد

نسبة 30% كحد أقصى لعدد الطلاب الأجانب في المدارس منذ بداية العام الدراسي القادم.

……………………………………

هولندا _

25-01-2010

مشروع قانون يمنع ازدواج الجنسية

أعدت الحكومة الهولندية مشروع قانون جديد للجنسية، سيجعل من الصعب الحصول

على الجنسية الهولندية مع الاحتفاظ بالجنسية الأصلية. كما سيتيح القانون

الجديد لجميع المولودين من أم هولندية وأب أجنبي أن يصبحوا مواطنين هولنديين

بشكل كامل.

واختار وزير العدل ارنست هيرش بالين مقاربة عملية للقضايا المتعلقة بالتجنس؛

قواعد واضحة، متاحة للجميع، ولكن أيضاً شروط وقيود جديدة.

جواباً على سؤال عمن يحق له أن يصبح مواطناً هولندياً، قدنم الوزير هيرش بالين

إجابة بسيطة: “أحد الشروط الأساسية للحصول على الجنسية الهولندية،

هو القدرة على التواصل مع المجتمع الهولندي، وهذا يتطلب معرفة كافية

باللغة الهولندية.” في الواقع أضيف شرط الاختبار اللغوي لشروط التجنس

منذ بضع سنوات، والجديد في هذا الصدد هو تعميم هذا الاختبار على من يتقدم

للحصول على الجنسية الهولندية في جزر الأنتيل الهولندية وجزيرة أروبا،

بما في ذلك الجزر التي لا تعتمد اللغة الهولندية كلغة رسمية أولى. يحافظ القانون

الجديد على اشتراط الإقامة المتواصلة بشكل شرعي في هولندا لخمس سنوات، قبل طلب

التجنس. لكنه يضيف شرطاً جديد، وهو مطالبة الهولنديين الجدد

بالتخلي عن الجنسية الأصلية.

Advertisements