الصيف … والمهاجر

جاء الصيف يحمل نسماته المعطرة وأشعة شمس طالما انتظرناها

إنه الصيف .. عطلات وإجازات مدرسية ورحلات وشد الرحال إلى بقاع العالم

وللمهاجر في هذا العالم نصيب من هذا الموسم الدافئ المليء بالحركة والنشاط والتغيير

في العادة وفي أغلب الأحيان يسافر المغترب مع عائلته إلى الوطن لملاقاة الأهل

والمعارف هناك ينتظر هذه اللحظة الرائعة بفارغ الصبر فالأيام في الغربة متشابهة ..

أوقات عملية يقضيها المهاجر تمر مثل الساعة ويوم يجر بعده يوم في ديناميكية عجيبة

وغربة ووحده تلقي بظلالها على نفسية المهاجر في معظم فصول السنة ثم يطل الصيف

الموسم المتميز على المهاجر ليعلن عن التغيير والراحة والسفر والشوق والحنين

لأرض الوطن والأهل , ومنهم من يخطط للسفر لأماكن سياحية في مختلف بلدان العالم

ولكن …

ليس باستطاعة جميع العائلات السفر إلى أرض الوطن أو غيره لأسباب مختلفة منها المادية

ومنها أن الوطن لم يعد آمنا حتى اللحظة ..

فنقول لمن خطط للسفر للوطن رحلة آمنة وممتعة نتمناها له وعليه ألا يفكر كثيرا بالهدايا

وماذا يشتري لأن أغلب المهاجرين يشغلهم هذا الأمر كثيرا  فهدية صغيرة ومناسبة لجميع

الأهل تكفي وطبعا تختلف الهدية للوالدين أو للأخوان والأخوات أو للجيران والأصدقاء

كلاٌ حسب مكانته وقربه وحسب إمكانيات المهاجر المادية

والآن لنرى كيفية قضاء الإجازة في الغربة لمن لم يستطع السفر للوطن …

من المعلوم أن قضاء الإجازة هنا ليست مثالية جدا خاصة للعائلات المسلمة رغم المناظر

الخلابة والرائعة ,لما نراه في الشوارع والطرقات من لبس غير مناسب ومناظر غير أخلاقية

مؤذية حتى فكرة الذهاب إلى البحر لاتكون صائبة مع وجود هذه الأشكال

لكن يظل الترفيه وقضاء وقت ممتع مع العائلة الشغل الشاغل للمهاجر في مثل هذه الأوقات

وبالإمكان اختيار أماكن جميلة ومناسبة  للعائلات وبعيدة عن المناظر المؤذية ..

والأفضل التخطيط السليم لإجازة سعيدة ومفيدة لكل أفراد العائلة وبالإمكان تقسيم أيام العطلة

إلى عدة أنشطة وافكار مختلفة منها   :

_ الانتساب لبرامج المراكز الإسلامية الصيفية  للأولاد والبنات

للتركيز في حفظ القرآن وتعلم اللغة العربية والبرنامج يشمل أيضا

دورات في التوعية الدينية والترفيه من رحلات وعمل جماعي ممتع ..الخ

_ الخروج إلى أماكن ترفيه مناسبة في الطبيعة الخلابة وأماكن الالعاب والملاهي

_ عمل مسابقات وبرامج وهدايا للأطفال داخل المنزل ليكون اليوم مختلفا لديهم

_ شراء بعض الألعاب المفيدة والذهاب بهم للمكتبات لاقتناء كتب وقصص مفيدة

_ من لديه حديقة في المنزل بالإمكان عمل مشاوي وشراء مسبح صغير للأولاد

على أن يكون آمنا ومراقبا من قبل الأهل والاستمتاع بلحظات مع العائلة إلى مابعد الغروب

_ المشي وهي رياضة مفيدة وصحية لجميع أفراد العائلة والتنزه في نفس الوقت في

الغابات والمساحات الخضراء القريبة من المنزل

_ السفر للدول المجاورة وقضاء اليوم كله في الاستكشاف والتسوق وخاصة للمغتربين

في  بلدان أوروبا التي تكون مساحاتها قريبة من بعض وبالإمكان قضاء يوم كامل

والعودة بنفس اليوم

_ زيارة الأقارب خاصة من يعيشون في الغربة في نفس البلد أو قريب منها

_ الاشتراك بأندية رياضية وخاصة للأولاد وممارسة الهوايات الرياضية المختلفة

هناك أكثر من فكرة لنشاط وترفيه بالإمكان القيام بها ولو أنها لاتوازي الوطن والقرب

من الأهل ولكنها تلبي احتياجات المغترب في صيف جميل ينتظره طوال السنة

أتمنى لجميع المهاجرين والمغتربين إجازة سعيدة وممتعة ومفيدة

بقلم : غروب

Advertisements