ثورات .. وخواطر

بعد طول غياب عن التدوين عدت .. مع سنة جديدة متميزة مليئة بالأحداث

والمتغيرات التي تعصف بعالمنا العربي .. متغيرات ينشرح لها القلب

فمن كان يخطر بباله أن يجيء اليوم الذي يستطيع الشعب أن يقول كلمته ؟؟!!

شعوب كانت مغيبة تعاني كثيرا من الفساد والإهمال والقهر والبعد عن دينها

والمآسي المختلفة وانتفضت باحثة عن حياة كريمة ومستقبل أفضل ولتعود

عزيزة بدينها وتشمر أياديها للارتقاء والعلم والتقدم والحرية المسئولة

ما يحدث الآن قد لا يتكرر قبل مرور سنوات طويلة فنتمنى أن تكون ثمرة هذه الثورات

بلسما وخيرا كثيرا على شعوبها لتنعم بلداننا العربية بالأمن والاستقرار والحياة الكريمة

والعزة بتوفيق من الله وفضل وأن يولى عليهم خيارهم اللهم آمين

من ناحية أخرى فتأثير هذه الثورات على المهاجر المسلم  كانت خيرا أيضا

فهناك من عاد إلى وطنه بعد طول سنوات التشرد والحرمان

وهناك من يستعد للعودة إذا ما استقرت الأمور في بلده

وفي الجانب الآخر كانت هناك هجرة معاكسة من بلدان الثورات إلى أوروبا

وكأني بهم لم يستوعبوا بعد ما حصل من تغيير والأمل في مستقبل أفضل فمازالت

أمنياتهم في تحقيق الحلم للوصول إلى شواطئ القارة العجوز بعيدا عن تجاذبات

حالة ما بعد الثورة وهل ستستقر الأوضاع أم تظل على ما هي عليه وقتا أطول

وفي كل الأحوال فهذه السنة سنة تغيير بامتياز نترقب فيها بين الحين والآخر

حدث جديد قد يغير من مجرى حياة الكثيرين ومنهم بطبيعة الحال المهاجرون

بقلم : غروب

Advertisements