آخر أخبار المهاجرين

السويد توقف تنفيذ قرارات إبعاد طالبي اللجوء السوريين,

أوقفت مصلحة الهجرة تنفيذ قرارات أبعاد طالبي اللجوء السوريين الذين رفضت طلباتهم، أرتباطا باشتداد المعارك أخيرا في سوريا.وعن ذلك قال المسؤول القانوني في المصلحة ميكاييل ريبنفيك:

ـ ما نراه الآن هو تغير في طبيعة النزاع هناك. نرى زيادة في المواجهات المسلحة، وقتلى مدنيين في النزاع المسلح، ونشاهد أيضا ان المعارضة بدأت بإعادة تنظيم نفسها على نحو آخر.

وحول توقعاته عن مسار التطور في سوريا قال ريبنفيك:

ـ كثيرون يتحدثون حاليا عن تحسن في الموقف. ما يثير القلق أن الأوضاع ستشهد مزيدا من التدهور قبل تحسنها.

نحو 400 طالب لجوء سوري رفضت طلبات لجوءهم في السويد كان يتآكلهم القلق من أحتمال إبعادهم قسرا الى سوريا، منهم أبو عبدالله اللاذقاني الذي أتصلنا به وهو في الطريق الى مصلحة الهجرة للتعرف على تفاصيل القرار وما يعنيه بالنسبة لهم.

أبو عبدالله اللاذقاني وهو أسم مستعار لمحدثنا لم يبد أرتياحا كبيرا لقرار وقف أبعاد السوريين المرفوضة طلباتهم وكان يأمل بدلا من ذلك بمنح اللاجئين في السويد وغيرها من البلدان رخص أقامة.

ولا يتوقع اللاذقاني نهاية قريبة للمأساة السورية، أرتباطا بما يصفه برغبة الرئيس السوري بشار الأسد في الأحتفاظ بالسلطة بأي ثمن.

___________

موجة الصقيع في اوروبا تخلف مئات القتلى

الثلج، ضيف الشتاء المحبب يتحول إلى ضيف ثقيل يحصد أكثر من 600 قتيل في مختلف الدول الاوروبية خلال الاسابيع الماضية.

ثمانية قتلى جدد ينضمون إلى قائمة الضحايا في رومانيا بعد ان ادت موجة الصقيع إلى عزل عشرات القرى والاف الاشخاص الذين دفنت الثلوج منازلهم ولم يبق امامهم سوى انتظار وصول جهود الانقاذ.

إحدى المتضررات من موجة الصقيع تقول:

“لا أحد يأتي من قادة البلاد ليتاكد إن كنا ما زلنا على قيد الحياة. فقط اليوم ارسلوا المنقذين لمساعدتنا”

الاوضاع في دول غرب اوروبا ليست افضل حالا حيث تسبب الهطول الكثيف للثلوج في قطع الطرق وخطوط السكك الحديدية وعزل القرى الجبلية في إيطاليا.

موجة الصقيع وصلت ايضا إلى جزيرة كورسيكا الفرنسية التي تعرف باعتدال جوها حيث نصح مسؤولو الجزيرة سكانها بالبقاء في منازلهم خلال الايام الثلاثة المقبلة بسبب انخفاض درجة الحراة واستمرار تساقط الثلوج.

___________

250 بحارا مغربيا يعيشون وضعا حرجا في صقيع سات

فيما تجتاح مدينة سات الفرنسية موجة برد قاسية ، يعيش عشرات البحارة المغاربة العالقين بالبواخر المغربية الثلاث: مراكش وبلادي وبني انصار المحتجزة منذ أسابيع بميناء المدينة، أوضاعا إنسانية مزرية تنذر بعواقب كارثية.
البحارة المغاربة الذين يناهز عددهم حوالي ال 250 ، تقطعت بهم السبل  في ميناء  سات  منذ الرابع من يناير الماضي بعدما حجزت سفنهم برصيف الميناء، وانقطعت عنهم الإمدادات الغذائية والصحية، وهم يعيشون حاليا في ظروف مزرية حيث تدهورت شروط الحياة على متن البواخر المحتجزة ، بل إن طاقم باخرة بلادي، حسبما أعلنه موقع «فرانس3» بات يعيش منذ مدة في ظلام دامس و بلا تدفئة في درجة حرارة انخفضت أمس إلى ما دون 8 درجات تحت الصفر.
وفي اتصالنا بعلي عبد المولى مالك شركتي كوماريت وكوماناف التابعة لها البواخر العالقة،أكد لنا بأنه إلى حدود صباح أمس تتسارع الاجراءات الادارية لتموين هذه البواخر بالوقود اللازم للوقود والتدفئة.
وأضاف عبد المولى بأن بحارة البواخر الثلاث توصلوا يومي الجمعة والاثنين بمؤونة غذائية تكفيهم لمدة أسبوع، و أنه من المقرر أن يكونوا قد توصلوا أمس بدفعة أخرى ، بينما نفى عبد المولى علمه بانقطاع التيار الكهربائي عن سفينة «بلادي.»
السلطات الفرنسية بدورها عبرت عن قلقها إزاء الأوضاع التي يعيشها البحارة المغاربة ، وهو ما جعل محافظ جهة «لونغ دوك» يجتمع أمس الثلاثاء بقنصل المغرب بمونبوليي صوريا جابري للتباحث حول تطور أوضاع هذا الملف ومده بتقرير في الموضوع. هذا في الوقت الذي مازالت المفاوضات جارية بين الكاتب العام لوزارة النقل والتجهيز وبين مالك البواخر المحتجزة على خلفية ديون متراكمة غير مسددة تبلغ قيمتها 4.58 مليون أورو، عبارة عن فواتير متأخرة ، خصوصا تلك المتعلقة بمصاريف الغازوال التي تراكمت خلال عدة شهور

__________

إيطاليا, للاْجانب الحق في الدخول بين صفوف الدفاع المدني

حكمت محكمة العمل بميلانو اليوم بالموافقة على طلبه لدخول مسابقة لإختيار المتطوعين في صفوف الدفاع المدني , الشاب من اصل باكيستاني ومقيم في ايطاليا .

وكان قد رفع القضية ضد استبعاده من صف المتسابقين وحرمانه من خدمة بلده ايطاليا.

وكان المسؤولين عن المسابقة قد رفضوا الطلب المقدم من الطالب الباكستاني البالغ من العمر (26 عاما) كونه لا يحمل الجنسية الإيطالية رغم أنه مقيم بالبلاد منذ اكثر من 15 سنة

وتبين للمحكمة ان الرفض له “طابعا عنصريا” ومن ثم امرت المكتب الوطنى للدفاع المدني التابع لرئاسة مجلس الوزراء بـ”وقف إجراءات الإختيار وإعادة فتح باب التقدم للمسابقة مع تعديل الشروط  وحذف الجنسية الايطالية كشرط .

والان يمكن الأجانب المقيمين في ايطاليا بطريقة شرعية لهم الحق في المشاركة في المسابقة لمن يهمه الامر.

____________

المصادر : أخبار إيطاليا , أخبار السويد , يورونيوز

Advertisements