أفكار مبتكرة لعمل الخير

  أفكار مبتكرة لعمل الخير

عجلة الحياة تدور بنا في سباق سريع مع الوقت ومانمر به من أحداث حولنا

في عالم مشحون بالضغوط المتنوعة  والمآسي والأفراح والصدمات والمواقف

والتجارب المختلفة لانكاد نستيقظ  في صباح شاق حتى يداهمنا مساء ملئ بالتعب

والإرهاق وهكذا تتوالى الأيام وسط هذه الأجواء ومهما كانت الظروف يجب ألا ننسى

أن وجودنا على هذه الأرض هو مؤقت ولهدف محدد هو عبادة الله سبحانه وتعالى ..

والمسلم مطالب وهو متواجد في هذه الدنيا أن يعمر هذه الأرض  وأن يكون

إنسانا إيجابيا مفيدا لنفسه ولغيره , وفي عالمنا يوجد هناك الفقير والمسكين

والمتعفف والمديون والمريض ومن له حاجة لايعلم بها إلا الله , ولقد حث

إسلامنا على رعايتهم والتكفل بهم من خلال الزكاة والصدقة وغيرها .. ولكن !!

ولأن هذا الأمر غير منتظم في معظم بلداننا الإسلامية يتوه الفقير مابين سندان الإهمال

ومطرقة الحاجة !

ومن خلال تواجدي وإقامتي في الغرب ولسنوات عديدة شد انتباهي الطرق المبتكرة

لعمل الخيرالتي يتفنن بها غير المسلمين والنشاط والحماس والوقت والجهد الذي يبذلوه

وهم يقومون بتنفيذها فالأجدر بنا نحن المسلمون ونحن على الحق أن نستفيد من وقتنا

وأن نبتكر أساليب جديدة وهادفة لعمل الخير ومساعدة الآخرين , وأن نكون إيجابيين

وهذا لايعني أننا متقاعسون عن ذلك فلله الحمد هناك ممن يعمل في هذا المجال

ويسعى بكل ماأوتي من قوة ولكنها جهود متفرقة وموسمية وتكاد ترتبط بجهة معينة

وهم الدعاة ,

في هذا المقال أتطرق لأفكار وأساليب بسيطة وجديدة ومبتكرة لعمل الخير

بالإمكان أن يقوم بها أي شخص وهي فرصة لمساعدة الناس وكسب الأجر بإذن الله

بعضها من أفكاري والبعض الآخر من تجارب عايشتها أو سمعت عنها في المجتمع

الذي أعيش فيه وأدعو الله أن تكون مفيدة وعملية وسهلة التنفيذ وتعود بالخير على من يحتاجها

________________________

 

..10

 

  * تم في إحدى المدارس ولمدة معينة تطبيق قانون يقوم بسن عقوبة على

كل طالب يجيب إجابة خطأ أو يشاغب في الفصل أو يقوم بأي مخالفة

أن يدفع عن كل خطأ 5 سنتات وهو مبلغ ضئيل لو رأيناه ولكن للتجربة

فوائد تتعدى ذلك بكثيروعند نهاية التجربة تم إيداع المبلغ لصندوق الفصل ,

بالإمكان الاستفادة من هذه الطريقة وطرق أخرى متنوعة تتزامن

بنفس التوقيت في نشاط خيري شامل ومتنوع في المدرسة بأكملها

وبعد ذلك يتم إيداع المبلغ لصندوق يتم استحداثه للطلبة الفقراء

على أن يتم تسليم المبلغ للطالب الفقير في وقت آخر وبسرية تامة

هناك أفكار أخرى مشابهة يمكن تطبيقها في المدارس

والمصالح الرسمية والخاصة

 

 ..12

 

  * بإمكانك المساهمة بالدعاية والإعلان للجهات الخيرية الموثوق بها

 والمساعدة بتعريف الناس عن أهمية هذه الجهات وتشجيعهم على التبرع

لها والتعاون معهم فالدال على الخير كفاعله وذلك بطرق متنوعة منها :

  * لديك حفل زفاف قادم ؟  أو لقريب أو صديق بإمكانك اقتراح أن يكون

 في بطاقات الدعوة للمدعويين إعلان مطبوع في البطاقة عن جهة خيرية

معينة مع رقم تلفونها وعنوانها وطلب التبرع لها . يجب ألا نخجل من

أي فكرة قد تساهم في مساعدة محتاج , كم سيكون جميلا أن تبدأ حياتك

الأسرية الجديدة في عمل الخير بل ستكون قدوة لغيرك وسيتبع طريقتك

العديد من أصدقائك ,

هذه الطريقة ممكن أن تطبق  في جميع بطاقات الدعوة العامة والخاصة

 

 * في الجزء الخلفي لسيارتك بإمكانك لصق إعلان عن جهة خيرية بدل

تلك الملصقات التي تعبرعن إعجابك بالنادي الفلاني أو ملصقات لاتعود

علينا بفائدة تذكر, لك أن تتصور عوائد ذلك على المجتمع وعلى الفئات

التي ترعاها هذه الجهات الخيرية

 

* هناك أيضا فكرة  ( تي شيرت ) مطبوع عليه اسم هيئة خيرية وإعلان

يشد الانتباه  والذي من الممكن أن يصبح ( موضة ) فيما بعد إذا أحسن

استغلالها والإعلان عنها وهي موضة مفيدة ورائعة لشبابنا

على أن يتم الاتفاق مع مصمم شاب مبدع يبتكر رسومات وأفكار شبابية

تجذب الإنتباه ومن الجميل لو شارك في ذلك التجار فستكون لهم

تجارة خير وربح

 

 ..3

 

*رأيت في سوبر ماركت قريب من منزلي قسما خاصا قريبا من الباب

الخارجي يوجد به أكياس جاهزة ومنظمة بشكل جميل بها بضاعة متنوعة

مابين زيت ومعكرونة وأشياء أساسية يحتاجها كل بيت ,

كل كيس توجد به نفس البضاعة وتوزع بالمجان على الفقراء يأتي الفقير

فقط لياخذ أحد هذه الأكياس ثم يذهب ولايقوم بدفع ثمنها

قام بالتبرع بهذه المواد منظمة خيرية بالتعاون مع السوبر ماركت,

هذه الفكرة جيدة خاصة في المناطق والمدن المكتظة بالسكان والتي

لانعرف من المحتاج فيها ويصعب الوصول لأصحابها

بالإمكان الإتفاق مع سوبر ماركت قريب من منزلك  بتنظيم هذه الفكرة

على أن تدفع أنت وجيرانك أو أصدقائك أو زملائك في العمل

ثمن هذه البضاعة ولو حتى مرة في الشهرأوالسنة أو كل فترة وفترة

 وسوف يساهم أصحاب السوبر ماركت في الفكرة بخفض قيمة البضاعة

لكم إذا علموا الهدف منها

 

* في مواسم الخيرات مثل رمضان والعيدين هناك أفكار عديدة

منها أن  يتم الإعداد سلفا وقبل شهور من قدوم رمضان والعيدين بإحصاء

البيوت المتعففة  الفقيرة  على أن يقوم كل حي بتغطية حاجات الأسر

الفقيرة وتجهيزماتحتاجه الأسر في هذه المواسم وبهذا يعود التكافل

وحق الجار لمجتمعنا

 

 ..11

 

 * تنتشر في الأسر المتوسطة الجمعيات الشهرية التي تقوم بها النساء

وهي عبارة عن جمع مال محدد كل شهر من كل واحدة على أن تأخذ

المال كله في كل شهر واحدة منهن إما بالقرعة أو بالإتفاق ,

بالإمكان أن تتفق النساء على أن يكون هناك شهرا واحدا للفقراء

والمساكين وبذلك يتم التنازل عن شهر إضافي وليكن آخر الشهور

لصالح المحتاجين

 كياس مرتبة جاهزة بهاا

 * ضع أثاثك القديم الصالح للإستعمال عند استغنائك عنه في متناول من يحتاجه

من الأسرالمتعففة وذلك بكتابة إعلان في جريدة أو ملصق في الحي الذي تقيم به

مع رقم تلفونك وعنوانك

 

 * هناك أفكار بسيطة إيجابية وعملية مبدعة لمساعدة الفقراء منها هذه الصورة في الأسفل

التي تخفف الحمل على هؤلاء البسطاء في نقل هذه الخزانات الثقيلة

هل من حولك من يحتاج إلى مساعدة ما وفكرت بحلول ذكية كي تساهم

في رفع الحرج عنه ؟؟!!

..4

 

بقلم : غروب

ملاحظة : هذا المقال هو مشاركة في مسابقة التدوين الثانية / مدونة عبدالله المهيري

Advertisements